إنه نبض يمتد لألاف السنين تراثا وتاريخا وحضارة . لنتكاتف جميعا من أجل أن نعيد الحيوية لنبض عراقنا بعد ان جثم المحتل وعملاءه على الصدور ...

الخميس، نوفمبر 26، 2009

بيان عن عشيرة عباده في الناصرية متعلق بعملية اغتيال الصحفي ( عماد العبادي ) واتهام صريح للجهة المنفذة للجريمة النكراء


بيان هام من عشيرة عبادة العريقة وهي بطن من بطون عقيل بن عامر بن صعصعه من مضر من عدنان ويسمون قديما عباده الأخيل ومنهم ليلى الآخيليه.وكانت لهم دول عده منها امارة بني عقيل في القرن الرابع الهجري في الموصل شمال العراق وحلب وهم الذين اسقطوا الدوله الحمدانيه وبعد سقوط دولتهم اسسوا دوله في جنوب العراق وهم الان عشائر كبيره منتشرة في ارجاء الوطن العربي الا ان موطن ومضايف عشائر عباده الاكبر تقع في جنوب العراق وبالتحديد في محافظة ذي قار (الناصريه ) ان قبيلة عباده هي من القبائل العربيه الكبيره وذات التأريخ وهذا موجز ونبذه مختصرة عن عشيرة عبادة العربية العريقة .. وبعد..

اني الشيخ عباس موجد ال موحان العبادي شيخ عشيرة عبادة . جاءني اتصال هاتفي يوم الجمعة الماضية من احد ابناء عشيرتنا وهو الصحفي الشجاع عماد العبادي وقال لي ( ياشيخ تعرضت الى تهديد بالقتل لأكثر من مرة بسبب انتقادي للفساد في الحكومة وهرمها .. ولم ابالي لتلك التهديدات في السابق لكن اليوم ويقصد يوم الجمعة الماضية قال انه تلقى اتصال هاتفي من احد ابناء عمومتنا ويعمل في دائرة قريبة من مكتب رئيس الوزراء حيث ابلغه ان أمر تصفيته قد حان ونصحه بمغادرة العراق ) فنصحته بدوري ترك بغداد في الوقت الراهن والمكوث في مضيف عبادة هنا في الناصرية بين اهله وعمامه ومزاولة عمله الصحفي من هنا .. لكنه رفض وقال انا ليس جبان .. واتمنى ان استشهد في سبيل وطني وسابقى بالمدافعة عن المال العام والأرامل والأيتام والصحافة والصحفيين .. ولا اخاف من وزير فاسد ومسؤول مختلس .

لكنه قال ياشيخ اذا تعرضت لعملية اغتيال هل تتمكن العشيرة من اخذ الثأر او الدية او القصاص من الجاني حتى لو كان وزير او اعلى من ذلك ، قلت له نحن بلد عشائري ويحافظ على التقاليد ويلتزم بها .. ولديك عشيرة لديها رجال يفوق عددهم النصف مليون ( زلمة ) ستأخذ بثأرك وتنتقم من اي شخص مهما كان منصبه في الدولة كبير .. انتهت المكالمة الهاتفية مع الصحفي رفعة الراس ابن العم عماد العبادي . واليوم مع الأسف حدث ماكان يتوقعه عماد وتم الغدر به واغتياله ورصاصات الجبناء استقرت براسه الشريف الطاهر وهو بين الحياة والموت .. ومن هذا المنبر الصحفي وجميع وسائل الاعلام السمعية والمرئية والمقروءة ومواقع الانترنيت كافة .. نحن شيوخ وعشائر عبادة في الناصرية وباقي مدن العراق نحمل المسؤولية الكاملة لعملية الغدر الجبانة التي حصلت للصحفي عمادة العبادي ابن عشيرتنا البار الى الجهات والاسماء المذكورة ادناه والى العشائر التي ينتمون اليها وعلى اساس هم من قام سابقا بتهديد عماد من خلال الهاتف او شخصيا حسب ماذكر لي هو وعلم من احد اقربائنا الذي يعمل كما اسلفت في دائرة مهمة مرتبطة بمكتب رئيس الوزراء ولديه معلومات اولية عن الجهة التي نفذت الاغتيال الجبان الغادر ..

لكن لكل حادث حديث وننتظر خروج ولدنا من حالته الصحية الخطيرة حتى نحاسب تلك الجهات والاشخاص واذ ما حصل المكروه لاسامح الله . وغادر الحياة عماد الى ربه شهيدا .. سيكون الموقف اكبر وسنرد الصاع صاعين كما يقول اهل الجنوب . ومن هنا نحن عشيرة عبادة ( ننفض كوامة ) على الجهات والاسماء التي هددت عماد في السابق ومن لايعرف معنى ( نفض الكوامة عند العشائر ) لانه كان يعيش في لندن او اميركا او السويد او سوريا .. عليه الاتصال بشيخ عشيرته للاستفسار والاطلاع والمعرفة وانتظار العواقب .

الجهات والاسماء:
1 - مدير مكتب رئيس الوزراء واعضاء مكتبه وعشائرهم .
2 - النائب سامي العسكري ( لانعرف اصله )
3 - الوزير الهارب فلاح السوداني وعشيرته .
4 - خضبر الخزاعي وعشيرته .
5 - كريم وحيد (لانعرف اصله )
6 - منتسبي فوج حماية رئيس الوزراء وقائدهم .
7 - رئيس الوزراء وعشيرته .

نسخة منه الى ..

ا - الجهات والأسماء المذكورة اعلاه .
ب - وسائل الاعلام كافة .
ج - الاتحاد العالمي للصحافة .
د - نقابة الصحفيين العرب.
ه - نقابة الصحفيين العراقيين .
و - منظمات حقوق الانسان .
ز - المنظمات المدافعة عن الصحفيين .
عن الرابطة العراقية

‏ليست هناك تعليقات: